وردتني بعض الأسئلة والإستفسارات عن سبب إغتيال زوج خالتي في مدريد . . الدبلوماسي نجيب السيد هاشم الرفاعي . . وأيضاً للمهتمين بتاريخ الكويت السياسي . . أضع لكم هنا مقالة من جريدة الوطن الكويتية بهذا الخصوص:—ذكرى لا تموتقبل ثمانية وثلاثين عاماً، وبالتحديد الساعة الثانية عشرة من ظهر يوم 1982/9/16، رحل عن عالمنا شاب إسمه نجيب سيد هاشم سيد أحمد الرفاعي، وذلك في عملية إغتيال بشعة وقذرة في مدريد نفذها أحد أزلام الإرهابي صبري خليل البنا (المعروف حالياً بأبونظال) الذي كان يرأس تنظيماً منشقاً عن منظمة التحرير الفلسطينية كان يسمي نفسه «حركة فتح – المجلس الثوري» فكانت حركة التحرير الفلسطينية منذ تأسيسها حتى اليوم منقسمة إلى فصائل متنازعة فيما بينها مع إختلاف تسمياتها وتوجهاتها حسب المرحلة الزمنية، نفذت هذه المنظمة 16 عملية ضد شخصيات ومصالح إسرائيلية و15 عملية ضد شخصيات ومصالح عربية و69 عملية ضد شخصيات ومصالح فلسطينية وتمت تصفية هذا الارهابي من قبل النظام العراقي البائد في منتصف اغسطس 2002 في بغداد بعد أن إستنفد دوره لصالح ذلك النظام.في بداية الثمانينات ضاق أبو نضال ذرعاً بالدعم اللا محدود من جانب دولة الكويت لمنظمة التحرير الفلسطينية بقيادة ياسر عرفات، بصفتها الجناح الرئيسي المعترف به عربياً فقرر أن تحرير فلسطين يتم عبر إغتيال دبلوماسيين كويتيين، تماماً كما قرر ياسر عرفات وقيادة منظمة التحرير في سنة 1990 أن تحرير فلسطين يمر عبر البوابة الكويتية جنوباً. ليس الموضوع أخطاء منظمة التحرير الفلسطينية في عهد ياسر عرفات، التي أوجزها وزير خارجية اسرائيل السابق، آبا ايبان، في مذكراته بقوله: «أن الفلسطينيين – يقصد القيادة الفلسطينية – لا يفوتون فرصة لتفويت فرصة»، بل أن موضوعنا هو ذلك الشاب المغدور، حيث إعتقلت السلطات الإسبانية منفذ عملية الإغتيال وأودعته السجن ثلاثين عاماً. لقد كان من حسن حظي أنني عرفت نجيب معرفة لصيقة كزميل ثم كصديق حميم من خلال عملنا معاً في وزارة الخارجية الكويتية. وأتذكر انني قلت له مازحا ذات مرة «أن اهلك لم يسموك نجيبا عبثا». واليوم اؤكد على عبارتي هذه بكل قوة وثبات.هذا الدبلوماسي من عائلة كويتية كريمة ومعروفة هي عائلة الرفاعي. تلقى تعليمه في مدارس الكويت حتى المرحلة الثانوية، ثم درس المرحلة الجامعية في فرنسا، حيث تخرج في مادة العلوم السياسية في عام 1972. فالتحق بوزارة الخارجية وابتعث للعمل كدبلوماسي في وفد الكويت الدائم لدى الامم المتحدة في جنيف.يتبع

2 months ago